لمحة عامة عن إمارة دبي

 تحتضن دبي في نسيج مجتمعها أكثر من 150 جنسية، وتفتخر بتوفير أحدث وسائل الراحة الموجودة في العالم للمقيمين فيها – سواء في بيئة الأعمال التجارية أو الأنشطة، التي يمكن للمقيمين القيام بها ومشاهدتها وتجربتها، وبما أنّها تُعتبر المدينة العالمية الأسرع نموًا والأكثر ديناميكية وإثارة في الشرق الأوسط، تُعد دبي مثالًا حقيقيًا لوعاء انصهار الثقافات وأنماط الحياة المختلفة.

وتتمثّل أفضل طريقة للاطّلاع على عجائب وإنجازات مدينة دبي في رؤية هذه العجائب عن كثب، حيث رسّخت الإمارة نفسها بقوة بوصفها مركزًا تجاريًا رائدًا يتضمّن بنيةً تحتيةً متطورة وبيئة أعمال تجارية عالمية المستوى.

يجذب العدد المتزايد من الشركات الدولية وشركات الخدمات والشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المالية في دبي عمالةً تتّصف بدرجةٍ عالية من المهارات، كما وتتمتع الأعمال التجارية والفئة الوافدة في المدينة بمزايا عديدة مثل الإعفاء من الضرائب.  بالإضافة إلى ذلك، تحتوي دبي على عدد كبير من المدارس المعتمدة وفقًا للمعايير الدولية ومرافق الرعاية الصحية الأعلى، وتُقدّم أيضًا مرافقًا ترفيهيةً مميّزة تشمل ثمانية ملاعب غولف لإقامة بطولات فيها.

وتشتهر دولة الإمارات العربية المتحدة بنظرتها المنفتحة والتزامها بالتجارة الحرة. وعلى عكس الاعتقاد السائد، تأتي نسبة 30 بالمئة فقط من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة من عائدات النفط، حيث تصل هذه النسبة في إطار اقتصاد دبي المتنوع والقوي إلى 7 بالمئة، ما يُميّز إمارة دبي هو بنيتها التجارية الحديثة التي تتضمن مكاتبًا تجاريةً ذات بيئة تقنية وتجارية عالية الجودة، وغالبًا ما تكون هذه المكاتب داخل المناطق الحرة مما يسمح للأجانب بامتلاك الأعمال التجارية بنسبة 100 بالمئة وإعادة أرباح الإيرادات المعفاة من الضرائب بالكامل.

حقائق رئيسة عن الطرق في إمارة دبي

استثمرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي (RTA) أكثر من 30 مليار دولار أمريكي في الطرق والبنية التحتية للمواصلات منذ إنشائها في عام 2005. وقد تم تصنيف الطرق السريعة في دبي والإمارات العربية المتحدة على أنّها الأفضل في العالم وفقًا لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

يرد فيما يلي مجموعة من أبرز المشاريع التي نفّذتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي:

  • تحسين جسر القرهود ليشمل سبعة مسارب في كل اتجاه بدلًا من ثلاثة باتجاه الشمال وستة مسارب باتجاه الجنوب، مع إزالة 16م من المسطح المائي لتسهيل عملية النقل البحري.
  • إنشاء الجسر العائم الذي يحتوي على أقسام متحركة لممر الزوارق المائية التي أُنشئت عام 2007 كوصلة إضافية بين ديرة وبر دبي.
  • إنشاء قناة دبي المائية التي افتُتحت عام 2016، حيث تُمثّل قناة صناعية بطول ثلاثة كيلومترات تربط بين منطقة الخليج التجاري والخليج العربي.
  • ستتألف الطرق المؤدية إلى الموقع الرئيس لمعرض إكسبو 2020 من ثمانية تقاطعات مع ثمانين جسراً لخدمة 250.000 زائر يوميًا.
  • إنشاء الخط الأحمر للمترو بطول 52 كم والذي افتُتح بتاريخ 09/09/2009 بتسعةٍ وعشرين محطة، مع إنشاء خط المترو الأخضر بطول 23 كم والذي افتُتح بتاريخ 09/09/2011 بعشرين محطة.

Dubai, a Journey of Successes

Come, visit Dubai.